منتديات الفلسطيني الحر
انت غير مسجل لدينا انضم الى عائلتنا وشاركنا بسرعه..
<IMG>http://i62.servimg.com/u/f62/13/72/54/46/sfena-10.gif</IMG>

لمزيد من التفاصيل
ADMIN@PALFREE.COM



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دموع الاقصى
 فلسطيني متالق
 فلسطيني متالق


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 3476
العمر : 28
مكان السكن : ..
نقاط : 4322

مُساهمةموضوع: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الأحد 7 نوفمبر 2010 - 7:01



فاحمر وجهُها .. وابتسمت .. قصّة من أجمل قصص الحُب،،






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فاحمر وجهُها ..



وابتسمت .. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


قصّة من أجمل قصص الحُب ،،


حتى أنّها تفوق جمالاً تلك القصص التي نضربُ بها الأمثال في الحبِ والوفاء


بل إن أفرادها أنقى وأطهر من أن حتى نقارنهم بهم ..


روميو ،، وجولييت ..



زينب .. وأبو العاص رضي الله عنهُما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







هي قصة حب زينب بنت نبينا محمد صلى الله عليه وسلّم وأبو العاص بن ربيع
كما هُو معلُوم أنّ زينب بنت النبي صلى الله عليه وسلم و أبو العاص هو ابن خالتها وزوجها


فأبو العاص هو ابن أخت السيدة خديجة وهو رجلٌ من أشرافِ قريش ،، وكان النبي صلى الله عليه وسلّم يحُبه


ذهب ابو العاص الى النبي صلى الله وعليه وسلم قبل البعثة .. وقال له:
-اريد ان اتزوج زينب ابنتك الكبرى


-لا أفعل حتى أستأذنها.


ويدخل النبي صلى الله عليه وسلم على زينب


ويقول لها: ابن خالتك جاءني وقد ذكر اسمك فهل ترضينه زوجاً لك ؟









فاحمرّ وجهها وابتسمت .. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


فخرج النبي صلى الله عليه وسلم .


وتزوجت زينب أبا العاص بن الربيع، لكي تبدأ قصة حب قوية.. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة].


وأنجبت منه ‘علي‘ و ‘ أمامة ‘. ثم بدأت مشكلة كبيرة حيث بعث النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ..


وأصبح نبياً بينما كان أبو العاص مسافراً وحين عاد وجد زوجته أسلمت.


فدخل عليها من سفره،


فقالت له: عندي لك خبر عظيم.


فقام وتركها.


فاندهشت زينب وتبعته وهي تقول: لقد بعث أبي نبياً وأنا أسلمت.


فقال: هلا أخبرتني أولاً؟


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






وتطل في الأفق مشكلة خطيرة بينهما. مشكلة عقيدة.


قالت له: ما كنت لأُكذِّب أبي. وما كان أبي كذاباً. إنّه الصادق الأمين. ولست وحدي. لقد أسلمت أمي وأسلم إخوتي، وأسلم ابن عمي (علي بن أبي طالب)، وأسلم ابن عمتك (عثمان بن عفان). وأسلم صديقك (أبو بكر الصديق).


فقال: أما أنا لا أحب الناس أن يقولوا خذّل قومه.وكفر بآبائه إرضاءً لزوجته. وما أباك بمتهم.


ثم قال لها: فهلا عذرت وقدّرت؟


فقالت: ومن يعذر إنْ لم أعذر أنا؟ ولكن أنا زوجتك أعينك على الحق حتى تقدر عليه.


ووفت بكلمتها له 20 سنة…[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ظل أبو العاص على كفره.


ثم جاءت الهجرة، فذهبت زينب إلى النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] وقالت


: يا رسول الله..أتأذن لي أنْ أبقى مع زوجي.


فقال النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] : أبق مع زوجك وأولادك.
وظلت بمكة إلى أنْ حدثت غزوة بدر،


وقرّر أبو العاص أن يخرج للحرب في صفوف جيش قريش.


زوجها يحارب أباها. وكانت زينب تخاف هذه اللحظة.


فتبكي وتقول: اللهم إنّي أخشى من يوم تشرق شمسه فييتم ولدي أو أفقد أبي.


ويخرج أبو العاص بن الربيع ويشارك في غزوة بدر،


وتنتهي المعركة فيُؤْسَر أبو العاص بن الربيع، وتذهب أخباره لمكة،


فتسأل زينب: وماذا فعل أبي؟


فقيل لها: انتصر المسلمون.


فتسجد شكراً لله.


ثم سألت: وماذا فعل زوجي؟


فقالوا: أسره حموه.


فقالت: أرسل في فداء زوجي.


ولم يكن لديها شيئاً ثميناً تفتدي به زوجها، فخلعت عقد أمها الذي كانت تُزيِّن به صدرها،


وأرسلت العقد مع شقيق أبي العاص بن الربيع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تفدي بها زوجها [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وكان النبي[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] جالساً يتلقى الفدية ويطلق الأسرى،



وحين رأى عقد السيدة خديجة سأل: هذا فداء من؟


قالوا: هذا فداء أبو العاص بن الربيع.


فبكى النبي بكاءً شديداً .. ثم قال: هذا عقد خديجة.


ثم نهض وقال : أيها الناس..إنّ هذا الرجل ما ذممناه صهراً فهلا فككت أسره؟


وهلا قبلتم أنْ تردوا إليها عقدها؟


فقالوا: نعم يا رسول الله.


فأعطاه النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] العقد، ثم قال له: قل لزينب لا تفرطي في عقد خديجة.


ثم قال له: يا أبا العاص هل لك أن أساررك؟


ثم تنحى به جانباً وقال له: يا أبا العاص إنّ الله أمرني أنْ أُفرِّقَ بين مسلمة وكافر، فهلا رددت إلى ابنتي؟


فقال: نعم.


وخرجت زينب تستقبل أبا العاص على أبواب مكة ،


فقال لها حين رآها: إنّي راحل. فقالت: إلى أين؟


قال: لست أنا الذي سيرتحل، ولكن أنت سترحلين إلى أبيك.


فقالت:لم؟


قال: للتفريق بيني وبينك. فارجعي إلى أبيك.


فقالت: فهل لك أن ترافقني وتُسْلِم؟


فقال: لا.






فأخذت ولدها وابنتها وذهبت إلى المدينة.


وبدأ الخطاب يتقدمون لخطبتها على مدى 6 سنوات، وكانت ترفض على أمل أنْ يعود إليها زوجها.. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






وبعد 6 سنوات كان أبو العاص قد خرج بقافلة من مكة إلى الشام،


وأثناء سيره يلتقي مجموعة من الصحابة. فسأل على بيت زينب وطرق بابها قبيل آذان الفجر،


فسألته حين رأته: أجئت مسلماً؟


قال: بل جئت هارباً.


فقالت: فهل لك إلى أنْ تُسلم؟


فقال: لا.


قالت: فلا تخف. مرحباً بابن الخالة. مرحباً بأبي علي وأمامة.. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






وبعد أن أمّ النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] المسلمين في صلاة الفجر، إذا بصوت يأتي من آخر المسجد:


قد أجرت أبو العاص بن الربيع.


فقال النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]: هل سمعتم ما سمعت؟


قالوا: نعم يا رسول الله


قالت زينب: يا رسول الله إنّ أبا العاص إن بعُد فابن الخالة وإنْ قرب فأبو الولد وقد أجرته يا رسول الله.






فوقف النبي صلى الله عليه وسلم.


وقال: يا أيها الناس إنّ هذا الرجل ما ذممته صهراً.


وإنّ هذا الرجل حدثني فصدقني ووعدني فوفّى لي.


فإن قبلتم أن تردوا إليه ماله وأن تتركوه يعود إلى بلده، فهذا أحب إلي. وإنُ أبيتم فالأمر إليكم والحق لكم ولا ألومكم عليه.


فقال الناس: بل نعطه ماله يا رسول الله.






فقال النبي : قد أجرنا من أجرت يا زينب.


ثم ذهب إليها عند بيتها


وقال لها: يا زينب أكرمي مثواه فإنّه ابن خالتك وإنّه أبو العيال، ولكن لا يقربنك، فإنّه لا يحل لك.


فقالت : نعم يا رسول الله.


فدخلت وقالت لأبي العاص بن الربيع: يا أبا العاص أهان عليك فراقنا.. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


هل لك إلى أنْ تُسْلم وتبقى معنا.


قال: لا.






وأخذ ماله وعاد إلى مكة. وعند وصوله إلى مكة وقف


وقال: أيها الناس هذه أموالكم هل بقى لكم شيء؟


فقالوا: جزاك الله خيراً وفيت أحسن الوفاء.


قال: فإنّي أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.


ثم دخل المدينة فجراً وتوجه إلى النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وقال: يا رسول الله أجرتني بالأمس واليوم جئت أقول أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله.


وقال أبو العاص بن الربيع: يا رسول الله هل تأذن لي أنْ أراجع زينب؟


فأخذه النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] وقال: تعال معي.


ووقف على بيت زينب وطرق الباب وقال :


يا زينب إنّ ابن خالتك جاء لي اليوم يستأذنني أنْ يراجعك فهل تقبلين؟






فأحمرّ وجهها وابتسمت.. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


والغريب أنّ بعد سنه من هذه الواقعة ماتت زينب


فبكاها بكاء شديداً حتى رأى الناس رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] يمسح عليه ويهون عليه،


فيقول له: والله يا رسول الله ما عدت أطيق الدنيا بغير زينب.


ومات بعد سنه من موت زينب……


رضي الله عنهُما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






رغم معرفةِ الأغلبية منا لهذه القصّة ..
إلا أنّي واللهِ لا أزال كلما أقرأها تدمعُ عيناي لأجلِها ..
سُبحان الله حقاً ما أروع ديننا الحنيف و ما أجمل القصص و العبر التي نسمعها و يرويها الصحابة رضوان الله عليهم اجمعين ،
قصصٌ خالدة و معاني رائعة بكل ما فيها ..





اللهم ردنا الى ديننا ردا جميلاُ ياارب العالمين …! وفي مخرجِي ،، أكرّر نفس مدخلي ..
فاحمر وجهُها .. وابتسمت .. قصّة من أجمل قصص الحُب ،،



حتى أنّها تفوق جمالاً تلك القصص التي نضربُ بها الأمثال في الحبِ والوفاء


بل إن أفرادها أنقى وأطهر من أن حتى نقارنهم بهم ..


روميو ،، وجولييت ..



زينب .. وأبو العاص رضي الله عنهُما [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





اللهم صل على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين ،، واجمعنا بهم في فردوسك الأعلى يارب ..!


_______________________________________________
  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من صفات القلب الحى : حلو اللسان عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يُلقى لها بالا يرفعه الله بها درجات " رواه البخارى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] والبال هو القلب .. وتأمل قوله " لا يُلقى لها بالا " أى أنها تخرج رغما عنه دون تفكير ، ومع ذلك تخرج طيبة نقية .. لأن كل وعاء بما فيه ينضح .. وإنما جُعل اللسان على القلب دليلا .. وحديقة الورد لا يفوح منها غير شذى الورد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moontears
 فلسطيني جديد
 فلسطيني جديد
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 58
العمر : 29
مكان السكن : فلسطين
نقاط : 2595

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الأحد 7 نوفمبر 2010 - 16:23

سبحان الله حبوا وأوفوا بحبهم لانه كان صادق نابع من انفس صادقة

تسلمى حبيبتى على هالقصة الرووووووووعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصرفندية
 فلسطيني مبدع
 فلسطيني مبدع
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1877
العمر : 19
مكان السكن : الاردن
نقاط : 4446

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الأحد 7 نوفمبر 2010 - 21:23

مشكووووووووور...قصة رائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة نيسان ليان
 فلسطيني فضي
 فلسطيني فضي
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 953
العمر : 26
مكان السكن : في ارض الل
نقاط : 3954

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الأحد 7 نوفمبر 2010 - 21:26


بارك الله فيكي اختي الكريمة رائع ما كتبتي
ننتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Palfree
مشـرف عــام


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2567
العمر : 32
مكان السكن : غـــــــزة
نقاط : 4619

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الثلاثاء 9 نوفمبر 2010 - 5:47


اختي دموع الاقصى

بارك الله فيكي على هذا الموضوع الرائع

وفعلا هي قصة رائعة ومليئة بالدروس والعبر

مشكووووورة

=-=-=-=-=-=-=-=-=

واهلا وسهلا فيكي ، وان شاء الله تكون عودة حميدة للمنتدى

لانه بالفعل اشتقنا لمواضيعك الذهبية

=-=-=-=-=-=-=-=-=

تحياتي لك

أحمــــد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفردوس
 فلسطيني متالق
 فلسطيني متالق
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 3969
العمر : 47
مكان السكن : غزة
نقاط : 8137

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الثلاثاء 9 نوفمبر 2010 - 11:41

اقتباس :
رغم معرفةِ الأغلبية منا لهذه القصّة ..
إلا أنّي واللهِ لا أزال كلما أقرأها تدمعُ عيناي لأجلِها



صدقت والله أختي الغاليه

أشكرك على نثر هذه الآلىء والجواهر الثمينه

أسأل الله رب العرش العظيم أن يعظم لك الأجر والثواب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الاقصى
 فلسطيني متالق
 فلسطيني متالق


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 3476
العمر : 28
مكان السكن : ..
نقاط : 4322

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الثلاثاء 9 نوفمبر 2010 - 21:00

حياكم الله جميعا على مروركم الطيب
اشرقت الصفحة بتواجدكم ,, [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_______________________________________________
  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من صفات القلب الحى : حلو اللسان عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يُلقى لها بالا يرفعه الله بها درجات " رواه البخارى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] والبال هو القلب .. وتأمل قوله " لا يُلقى لها بالا " أى أنها تخرج رغما عنه دون تفكير ، ومع ذلك تخرج طيبة نقية .. لأن كل وعاء بما فيه ينضح .. وإنما جُعل اللسان على القلب دليلا .. وحديقة الورد لا يفوح منها غير شذى الورد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة نيسان
فلسطيني نشيط
فلسطيني نشيط
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 467
العمر : 33
مكان السكن : غزة هاشم
نقاط : 3389

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الثلاثاء 16 نوفمبر 2010 - 4:31

مشكورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fatma29
 فلسطيني جديد
 فلسطيني جديد


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 123
العمر : 51
مكان السكن : maroc
نقاط : 2619

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الأربعاء 1 ديسمبر 2010 - 20:23

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فواز الخطيب
 فلسطيني متالق
 فلسطيني متالق
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2526
العمر : 60
مكان السكن : ابو ظبي
نقاط : 6171

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الأربعاء 1 ديسمبر 2010 - 20:32

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.. أستغفر الله .. أستغفر الله ..

إبنتي العزيزه
دموع الاقصى

رغم معرفتي بهذه القصة

ورغم هذا

قرأتها بتمعن وعيني تدمع

بارك الله فيكِ وبمجهودكِ الرائع

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مع
التحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع الاقصى
 فلسطيني متالق
 فلسطيني متالق


الجنس : انثى
عدد الرسائل : 3476
العمر : 28
مكان السكن : ..
نقاط : 4322

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الخميس 2 ديسمبر 2010 - 2:57

غاليتي زهرة نيسان ,,
الكريمة فاطمة ,,
والدي الكريم فواز الخطيب ,,
اشكر لكم مروركم الكريم ,,
لاحرمنا الله عطر مروركم ,,
جزاكم الله خيرا كثيرا

_______________________________________________
  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من صفات القلب الحى : حلو اللسان عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يُلقى لها بالا يرفعه الله بها درجات " رواه البخارى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] والبال هو القلب .. وتأمل قوله " لا يُلقى لها بالا " أى أنها تخرج رغما عنه دون تفكير ، ومع ذلك تخرج طيبة نقية .. لأن كل وعاء بما فيه ينضح .. وإنما جُعل اللسان على القلب دليلا .. وحديقة الورد لا يفوح منها غير شذى الورد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hayet
 فلسطيني جديد
 فلسطيني جديد
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 3
العمر : 56
مكان السكن : tunis
نقاط : 2532

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   السبت 4 ديسمبر 2010 - 22:00

الحمد لله رب العالمين حمداً كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد
بارك الله فيكي على هذا الموضوع الرائع و جزاك الله خيرا كثيرا
. اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِي الأُمُورِ كُلِّهَا، وَأَجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ. اللَّهُمَّ انْفَعْنا بِمَا عَلَّمْتَنا، وَعَلِّمْنا مَا يَنْفَعُنا وَزِدْنا عِلْماً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ندى الورد
 فلسطيني جديد
 فلسطيني جديد
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 36
العمر : 29
مكان السكن : غزة
نقاط : 2550

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الإثنين 6 ديسمبر 2010 - 23:04

يسلموووووووو قصة في غاية الروعة والحكمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عبيدة
 فلسطيني متالق
 فلسطيني متالق


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 5840
العمر : 29
مكان السكن : في الدنيا
نقاط : 4614

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   السبت 11 ديسمبر 2010 - 16:01


بارك الله فيكي أخت دموع الأقصـى ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق فلسطين
 فلسطيني فضي
 فلسطيني فضي
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 603
العمر : 17
مكان السكن : بل بيت
نقاط : 3214

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   السبت 7 مايو 2011 - 20:04

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الرملة
فلسطيني نشيط
فلسطيني نشيط
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 302
العمر : 20
مكان السكن : في بيتنا
نقاط : 2678

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الثلاثاء 10 مايو 2011 - 0:32

بارك الله فيكي وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م.طارق
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 3892
العمر : 30
مكان السكن : ماليزيا
نقاط : 5551

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الثلاثاء 10 مايو 2011 - 1:04

دائما مبدعه اختي دموع الاقصى


وفقك الله

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


سأكتــب كـــل ما يقـــوله النـــاس ضـــدي فــي أوراق وأضعـــها تحـــت قدمـــي .. . فكلـــما زادت الأوراق إرتفعـــت انـــا للأعلــــى..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://palfree.ahlamontada.com
عرين الفتح
 فلسطيني جديد
 فلسطيني جديد
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 41
العمر : 33
مكان السكن : غـــزة
نقاط : 2242

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   السبت 17 سبتمبر 2011 - 14:28

يسلمووووووووووووووو



بجد رائعة جدا

تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
<من صبر نال>
 فلسطيني جديد
 فلسطيني جديد
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 3
العمر : 29
مكان السكن : الكويت
نقاط : 2199

مُساهمةموضوع: رد: *~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*   الإثنين 19 سبتمبر 2011 - 15:16

أنا أول مرة أقرأها و عنجد قصة رائعة ومأثرة جدا وتحمل الكثير من المعاني
الحب الشديد والصبر وأن الاسلام دين يسر وليس عسر على كل المسلمين وعلى كل من يريد أن يدخل في الدين الاسلامي العظيم .

شـــكــــرا أخــــتــــي
وتسلم الأيادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
*~* فاحمر وجهُها .. وابتسمت .*~*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفلسطيني الحر :: 
القسم العام
 :: 
مـحور المـواضيع العـامه
-
انتقل الى: