منتديات الفلسطيني الحر
انت غير مسجل لدينا انضم الى عائلتنا وشاركنا بسرعه..
<IMG>http://i62.servimg.com/u/f62/13/72/54/46/sfena-10.gif</IMG>

لمزيد من التفاصيل
ADMIN@PALFREE.COM



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما يسألنا الله عزوجل ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة الدار
 فلسطيني جديد
 فلسطيني جديد
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 75
العمر : 28
مكان السكن : في الفردوس
نقاط : 3191

مُساهمةموضوع: عندما يسألنا الله عزوجل ..   الخميس 29 سبتمبر 2011 - 9:34

إلى هنا
أعلن الأستاذ عن انتهاء الموعد المخصص للدورة
خرجت و أختي من القاعة بنشاط كبير وتفاؤل
كان الوقت لايزال باكرا و شيئا من الهدوء كان قد ارتسم على الشوارع في محيط الجامعة
أختاه مارأيك في التمشي قليلا فالجو يبدو جميلا ؟؟
شقيقتي: نعم ولكن ما ان تعبتُ ركبنا
جميل فلنتمشى اذا

سرنا بصمت نتأمل الشوارع من حولنا فمن النادر في مدينتنا أن تتمتع بهدوء كهدوء هذا الصباح الجميل
كانت السيارات تمشي بهدوء والأرصفة كانت نظيفة فارغة من الباعة وبضائعهم
وكالمعتاد مررنا اول مامررنا بطريقنا بالقرب من مقر الأونروا
فقليلا مامررنا بجواره دون أن نلحقه باللعنة مرارا وتكرارا
حدقت به قليلا ودعوت عليه كالمعتاد ومن ثم مشيت أحاول تصفية مزاجي من جديد
عندما نقرر المشي عادة لابد لنا من الاسراع في الخطوات كي لا نتاخر عن موعد العودة للبيت
أذكر في تلك الأيام كنا نقوم بالاعداد للعام الدراسي الجديد فقررنا الذهاب لتناول بعض الأغراض من المكتبة

اشترينا بعض الكتب وبعض القرطاسية ومن ثم أخذنا نكمل السير ونحن مستمتعتين بالوقت معا
في دقائق قليلة كنا قد وصلنا الى منتصف الجندي المجهول تقريبا حيث بدأت لحظتها تتلاشى متعتنا شيئا فشيئا تارة بأصوات المواتير وتارة أخرى بأصوات المزامير.
وفجاة ... وأثناء سيرنا قطع الطريق علينا شاب أتى من ممرٍتجاري كان على جانبنا الايمن
خلناه يريد المرور فقط ولكنه وقف أمامنا يحول دون استكمالنا للطريق
ياللخجل ماذا يريد هذا ؟

كان شابا في العشرينات من عمره ذو لحية سوداء خلته صحفيا في بداية الأمر
ولكنه سرعان ما ارتفعت بين يديه ورقة بيضاء كانت بيده أمسك بها وأخذ يلقي علينا خطبة في الطريق
فهمت من خلالها انه متسول مؤدب ذو ذوق رفيع للغاية ان ما أردت التعبير عن غضبي وقتها
وبعد أن تجاوزناه قليلا قلت لشقيقتي/ أرأيت ما فعل هذا ؟
قالت لي بصراحة خلته مجنونا

واللهِ إن القلب ليعتصر ألما عندما يرى أمثال هؤلاء

إلى أي درجة من الدنو وصلت نفسه ؟؟ أين النخوة فيه ؟ أين الرجولة؟ وأين روح الشباب فيه؟؟
أين الاسلام منه ؟ وأين هو من الاسلام ؟
شعرت بالتعب والحر.. أختاه أستسمحك لنركب الآن
كما تريدين ولكن لنشتري العصير أولا ومن ثم نركب

دخلنا السوبرماركت وطرقنا السلام ومن ثم اشترينا العصير ووقفنا ننتظر الزبون الذي قبلنا كي يدفع حسابه ومن ثم ندفع نحن
فجأة ونحن ننتظر أطلت من باب السوبرماركت كنسمة رقيقة أتت من ثلاث عشر سنة مضت
كان بجوارها صديقة لها او أخت لا أدري ولم أحاول المعرفة لأني سرحت بالنظر اليها
في لحظات قليلة من الانتظار عدت للوراء الى أكثر من عقد من الزمان
حيث كنت طفلة خلف مقعد دراسي أحدق في تلك المعلمة الجميلة ذات الضفيرة الطويلة السوداء اللون وهي تشرح الدرس باتقان كبير واسلوب جميل يقترب من طفولتنا فنحسها بريئة كأشد ما يكون

كم كانت تمدحني لأمي كلما سألت عليّ
كم ملأت كراساتي بالملصوقات الجميلة
كم كانت تملؤني بالحنان تلك المعلمة وكم كنت أقضي الوقت في التفكير بها
ترى هل يذهب كل هذا الرونق في النار؟
هل ستحترق في سعير جهنم دون أن أساعدها أو أحاول انقاذها ؟؟
رغم تلك الأفكار التي شغلتني وأنا صغيرة إلا أنني لم أكن أجرؤ وقتها أن أحدثها في شأن الدين أبدا حيث كنت في الابتدائية في احدى المدارس التبشيرية بغزة وكان للمسيحية شان كبير في المدرسة وأذكر كم كنت وزميلاتي المسلمات نعترض بوشوشة على منع الحجاب في المدرسة خاصة لطالبات الاعدادية والثانوية
أذكر عندما كنت في الاعدادية وقد خرجت من المدرسة باختياري الحر أذكر كم كانت ترسل لي بالتحيات وكنت أسعد بتذكرها لي وأفرح بذلك
ذكريات من الطفولة مرت كنسمة رقيقة تجلت أمامي في صورة سيدة بدت وقورة تربط شعرها الأسود القصير بربطة صغيرة ولكن ملامحها بدت كما هي منذ أكثرمن عقد من الزمان
بدأيجوب ببالي سؤال واحد، أأقدم بالقاء السلام عليها أم لا ؟
بدت نظراتها وصديقتها مصوبة نحوي بشدة تحدقان في لباسي الطويل في خماري ومن ثم في نقابي الذي ماان نظرتا اليه حتى التصقت نظراتي بنظراتهما فشعرت بفضول حول ماهية هذه النظرات ولكن سرعان ما حولت نظري عنهما لأنهي حسابي وأخرج

كنت أحاسب وأنا استرق النظرات لها علها تعرفني ولكن هيهات وانا متسترة بنقابي
أحسست بأمنيتي بان أذكرها بنفسي لا سيما وكنت من أحبائها يوما ما ولكني خرجت دون التحدث معها بسبب أني كنت حديثة في ارتداء الخمار ومضى مايقرب العام والنصف على ارتدائي للنقاب ولم أكن أقابل كثيرا بعبارات التحفيز والاطراء على اقدامي هذا على الرغم من أني وأختي كنا أول من يرتدونه في العائلة ولكن لم نتوقع أن لباسنا هذا سوف يلقى مالقي من الاعتراض فصرت أقول في نفسي ان كان بعض من أهلي قد اعترضوا لباسي فكيف بمعلمتي النصرانية ربما لباسي سينفرها عن الاسلام للأبد ولابد أنها ستكرهني ومن ثم خرجت من السوبرماركت وأخبرت أختي بالأمر وقلت لها ما أقبحني لمَ لم أسلم عليها كم أنا نادمة!!
حاولت الابطاء بالمشي وانا نادمة على تفكيري المسبق وقلت في نفسي علّ خماري ونقابي يكونا سببا في هدايتها علهما يؤثران بها فأنا أحب وأفتخر بلباسي ومقتنعة به واذبهما فجاة تمران امامنا من جديد على عجل .. أخبرت أختي بانه علينا الاسراع فلحقنا بهما وعزمت على أن أحدثها ومايحدث يحدث رأيتها عبرت باحدى المحلات النسائية فعبرت به وأخذت التلفت يمينا ويسارا ولكني لم أرهما وكان الارض انشقت وابتلعتهما معا

يبدو ليس لي حظ في التحدث معها نظرت بالملابس وتذكرت أمي اشتريت لها ثوبا جميلا وركبنا السيارة وعدنا للبيت ولسان حالي يقول :
أيها الدين الحبيب ما أعظمك
أيها الدين العظيم ما أجملك
أيها الدين العظيم كم أصبحنا نفتقر للرجال فيك
كم أصبحنا نفتقر لمن ينصرك حق النصر
أوجعتني معلمتي التي لم أحاول هدايتها ..فماذا سأقول لربي عندما يسألني عنها
ماذا سيقول من اعترضوا على لباسي عندما يسألهم الله عن الخارجين عن الدين الاسلامي ماذا فعلنا لهم ؟
ماذا سيقول الشاب الذي استوقفني وشقيقتي في وسط الشارع بلا أدنى ذوق أو احترام لينال القليل من المال ماذا سيقول لله عز وجل عندما يسأله عن هؤلاء؟
ماذا يقول اهل الرشاوى والمحسوبية التي صارت كالدم في الوريد تسري بيننا ماذا سيقولون لله عزوجل عندما يسألنا عن هؤلاء ماذا سيقولون؟
ماذا سيقول العاق بأمه وأبيه ؟ ماذا سيقول المجافي لأخيه عندما يسأله ويسألنا الله عز وجل عن هؤلاء ؟ ماذا سنقول ؟
ماذا سيقول كثير الشجار ؟ ماذا سيقول المتخبط في القرار ؟ ماذا سيقول من يقسوعلى الصغار اذا ما سألنا الله عزوجل عن هؤلاء ماذا يقول؟؟
ماذا سيقول متسخ الثياب كريه الرائحة لله عزوجل ..ماذا يقول الذي يكذب ولايصدق في كل الامور ؟ والذي يخون ويسرق بلا ضمير ؟ ماذا سنقول لله عزوجل اذا ما سألنا عن هؤلاء ؟؟ ماذا سنقول ؟
" رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفردوس
 فلسطيني متالق
 فلسطيني متالق
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 3969
العمر : 47
مكان السكن : غزة
نقاط : 8137

مُساهمةموضوع: رد: عندما يسألنا الله عزوجل ..   الخميس 29 سبتمبر 2011 - 13:07




تقف الكلمات خجلى أمام ما سطرة نبض قلبك قبل قلمك

لا يسعني الا أن أقول ..اللهم أهدنا وأعفو عنا وتجاوز عن سيئاتنا
فمن لنا غير الله نلجأ اليه .. نشكي اليه همومنا ..
من لنا غير الله نخشع له ونبكي بين يديه ..
اثقلتنا الذنوب .. وجرحت اجسادنا ..
فضاقت فينا الحياة .. وسودت العيشة .. وملأ الضباب كل مكان
تعبت العين من البكاء .. وضاقت الارواح من النواح .... اثقلتني الذنوب يا الله ..

اغفر لي ذنبي يا الله اغفر لي ذنبي يا الله .. اغفر لي ذنبي يا الله .. اغفر لي ذنبي يا الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أهلاوي مووت
 فلسطيني متالق
 فلسطيني متالق
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 2640
العمر : 24
مكان السكن : غــزة
نقاط : 4550

مُساهمةموضوع: رد: عندما يسألنا الله عزوجل ..   الإثنين 2 يناير 2012 - 1:12


اللهم أخزي صفوفنا بين يديك .. ولا تخزنا يوم العرض عليك .. وهب لنـــا عملا صالحا يقربنا إليـــك [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


جزاكي الله كل خير أختي الكريمة
بارك الله فيكي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م.طارق
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 3892
العمر : 30
مكان السكن : ماليزيا
نقاط : 5551

مُساهمةموضوع: رد: عندما يسألنا الله عزوجل ..   الإثنين 2 يناير 2012 - 17:18

يارب اجعل حسابنا يوم الدين يسيرا سهلا
رب اجعلنا ممن يعمرون اخرتهم يا الله

مشكورة اختي الفاضلة

_______________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


سأكتــب كـــل ما يقـــوله النـــاس ضـــدي فــي أوراق وأضعـــها تحـــت قدمـــي .. . فكلـــما زادت الأوراق إرتفعـــت انـــا للأعلــــى..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://palfree.ahlamontada.com
 
عندما يسألنا الله عزوجل ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفلسطيني الحر :: 
القسم العام
 :: 
مـحور المـواضيع العـامه
-
انتقل الى: